مختبرات تحلية المياه: جُهزت هذه المختبرات بنظم صغيرة على نطاق تجريبي لتكنولوجيات مختلفة بغرض تحلية المياه، بما في ذلك الضغط الأسموزي الأمامي (FO)، جنبًا إلى جنب مع مختلف إمكانيات صب الأغشية. وترتبط هذه المختبرات بشكل وثيق مع مختبرات التحليل وتطوير الأغشية، لتطوير تكنولوجيات جديدة متطورة من شأنها توفير إمدادات مأمونة وكافية من المياه.

مختبرات التحليل وتطوير الأغشية: تُعنى هذه المختبرات بتطوير التكنولوجيات القائمة على الأغشية لمعالجة قضايا المياه والطاقة العالمية بطريقة مُستدامة. وتمكننا هذه المختبرات من إجراء بحوث أساسية، ونقل تقنيات صناعية في مجالات تحلية مياه البحر، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، وفصل النفط أو الماء.

مختبرات الكيمياء التحليلية البيئية وعلم الأرض: تُعنى هذه المختبرات بتطوير منهجيات جديدة للبحث والاكتشافات العلمية، تُقدِّم بدورها فَهمًا أفضل للأمن المائي، وإعادة استخدام المياه، والتحديات البيئية، وتُوفِّر حلولًا تحليلية مُستدامة تفتح آفاقًا جديدة. وقد جُهزت هذه المختبرات بأدوات تحليلية مخصصة، على وجه التحديد الأمثل، للتتبع الفائق جدًّا (نانوجرام/لتر)، ليؤدي إلى فهم كامل وشامل للعمليات المجهولة التي تقود النظم البيئية ودفق الخلايا وبرامج المحاكاة التي تُركز على المقارنة بين البيانات التجريبية والمحاكاة.