لمحة عامة

لمحة عامة

تتماشى مهمة معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة (QEERI) مع معهد الأبحاث الوطنية، والذي يعمل تحت مظلة جامعة حمد بن خليفة (HBKU) وهي عضو في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع (QF).

أنشأتْ مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع (QF) معهدَ قطر لبحوث البيئة والطاقة (QEERI) عام 2011 ليضطلع بدورٍ قيادي في مجابهة التحديات الكبرى التي تواجهها دولة قطر في مجال أمن الطاقة والمياه، بما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030.ويُولي المعهد اهتمامًا كبيرًا بأربعة مساراتٍ بحثية تُعنى بالتحدي الكبير المُتمثِّل في مجال أمن الطاقة، ألا وهي: توليد الكهرباء من خلايا الطاقة الشمسية، وتخزين الطاقة، وتكامل الشبكة، وكفاءة الطاقة. وتساعد هذه البحوث دولة قطر في إنتاج 1 جيجا وات من الطاقة الشمسية وتقليل مخاطر عدم استقرار الشبكة.كما يهتم المعهد بأربعة مساراتٍ بحثية تُعنى بالتحدي الكبير في مجال أمن المياه، ألا وهي: تحلية ومعالجة المياه، وجودة المياه وإعادة استخدامها، وحقن الأحواض الجوفية، والحفاظ على المياه. بالإضافة إلى ذلك، ينشط المعهد في بحوث تغير المناخ وعلوم الغلاف الجوي في المنطقة. وتهدف البحوث في هذا المسارات إلى زيادة كفاءة محطات التحلية، وتقليل التكاليف، والحد من المخاطر الصحية والآثار البيئية، فضلًا عن الإسهام في تحقيق الاستدامة الاجتماعية.ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة معهدٌ بحثيٌّ وطنيٌّ له رسالة يهتدي بها. وهو يعمل تحت مظلة قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر، وبتعاونٍ وثيق مع شركاتٍ محلية، ويضم لفيفًا من الباحثين البارزين على المستوى الدولي. وتدعم جهودُ المعهد التي تُركز على البحوث وبناء القدرات تَحوُّلَ دولة قطر نحو اقتصادٍ قائم على المعرفة.لمدراء التنفيذيين للمعهد: 

  • د. ربيع المهتار    ( 2011 إلى 2013 )
  • د. محمد خليل      ( 2013 إلى سبتمر 2015 )
  • د. خالد عبد الله السبيعي  ( من سبتمر 2015 حتى يوليو2016)
  • د. مروان خريشة ( من أغسطس 2016 حتى الآن)  

 

الرؤية و الرسالة

الرؤية

ن يشغل المعهد مكانةً رياديةً في مجال البحوث، وأن يكون له أثر عالمي من خلال معالجته التحديات الوطنية الكبرى في مجال أمن الطاقة والأمن المائي .

الرسالة

  • المساعدة في تسريع اعتماد تقنيات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وتخزين الطاقة الكهربائية وتكاملها مع الشبكة الكهربائية عبر توفير حلول علمية وهندسية تضمن الاستفادة من 1 جيجا وات من الطاقة الشمسية في دولة قطر.
  • تحسين استدامة الموارد المائية عبر توفير قاعدة من الحلول العلمية والتكنولوجية لتحلية مياه البحر بطرق موفرة للطاقة، ومعالجة المياه العادمة  متعددة المصادر وإعادة استخدامها في حقن الأحواض الجوفية في دولة قطر.
  • معالجة أثر تغير المناخ على دولة قطر والمنطقة.
  • تحفيز بناء نظام بيئي صناعي لبحوث الطاقة والمياه والبيئة وتطويره عبر شَراكات محلية ودولية.
  • تعزيز ثقافة البحث العلمي في دولة قطر وإعداد مجموعة من الباحثين القطريين في مجالات الطاقة والمياه والبيئة.